أولاً:- ميلاد الاتحاد الوطني لطلبة الكويت

 

 

 

  • قبل قيام الاتحاد الوطني لطلبة الكويت في الرابع والعشرين من ديسمبر سنة 1964 ، كانت التجمعات الطلابية في كل من الجمهورية العربية المتحدة وبريطانيا تنتظم في منظمات خاصة .. ففي القاهرة كانت هناك بعثة الكويت التي تطورت مع مرور الزمن لتنشئ رابطة طلبة الكويت في القاهرة وفي بريطانيا كانت هناك رابطة الطلبة الكويتيين في المملكة المتحدة وأيرلندا.
  •  
  • وعملت هاتان الرابطتان فترة طويلة قبل قيام الاتحاد، وكان لهما نشاطهما الكبير في كل المجالات الطلابية . ولم يكن هناك أعداد طلابية كافية في كل من بيروت والإسكندرية وغيرهما لإنشاء روابط هناك . أما الولايات المتحدة فإنه على الرغم من العدد الكبير لطلبة الكويت هناك فإن المحاولة التي قام بها عدد من الطلبة في أوائل عام 1964 لم يكتب لها فرصة النجاح. وطلبة الثانويات كانوا هم القاعدة الطلابية العريضة التي تمارس النشاط الطلابي في كل المجالات. إلا أن محاولات كثيرة قامت لإنشاء منظمة للطلبة ، كان آخرها قيام الاتحاد المحلي لطلبة الثانويات .. حيث قامت علاقة وثيقة بينه وبين الروابط الطلابية الكويتية في الخارج ، كما كان التفاعل كبيراً بين طلبة الكويت الجامعيين والثانويين ، ولقد عبر الاعتصام الطويل الذي قامت به رابطة طلبة الكويت في القاهرة تضامناً مع الطلبة في الكويت عام 1962 عن الوحدة الطلابية في الكويت وقوتها .. كما أظهرت أهمية قيام تنظيم لجميع طلبة الكويت.
  •  
  • وفي 24/12/1964 م أعلن قيام الاتحاد الوطني لطلبة الكويت تتويجاً للجهود الطلابية الكويتية في جميع أنحاء العالم وتوحيداً للممارسة الطلابية النقابية لطلبة الكويت في كافة أماكن تواجدهم . وخلال ستة أيام من العمل المتواصل أقر دستور الاتحاد ولوائحه الداخلية كما أعلنت قراراته الطلابية والسياسية والمالية. وجاء في مقدمة الدستور إعلان إنشاء الاتحاد في جملة موجزة:

" نحن طلبة الكويت الجامعيين إيماناً منا بالتنظيم النقابي ودوره الفعال من أجل إيجاد مستقبل أفضل لشعبنا وأمتنا ومن أجل الدفاع عن قضايا الإنسانية جمعاء،قررنا إنشاء الاتحاد الوطني لطلبة الكويت ليكون طليعة ومشعلاً هادياً للمستقبل"

يقول أحد أعضاء الهيئة التنفيذية: لم يكن أحد يتوقع كل ذلك النجاح الذي لقيه المؤتمر الأول لتأسيس اتحادنا .. فقد كانت الجلسة الافتتاحية للمؤتمر احتفالاً رسمياً شعبياً شاركت فيه وفود طلابية من جميع الأقطار العربية.ومن مختلف أنحاء العالم،كما شاركت فيه أكبر المنظمات الطلابية العالمية،وكانت نتيجة المؤتمر نجاحاً منقطع النظير شهدت له كل الوفود الحاضرة .. ووصف أحد الزوار ذلك الحدث بقوله: إن هذا الاتحاد يولد عملاقاً ... ويلقى مساندة وتأييداً شعبياً لا تحظى به إلا القليل من المنظمات الطلابية.

  • ولقد تم اختيار القاهرة كمقر مؤقت للهيئة التنفيذية التي ستباشر مسئولية إدارة الاتحاد وذلك لأن القاهرة تعتبر مركز أكبر تجمع طلابي في ذلك الوقت نظراً لعدم وجود جامعة الكويت.
  • وقد تلقى الاتحاد الوليد العديد من برقيات التهنئة والتأييد من بعض رؤساء الدول العربية ، ومن منظمات عديدة عربية ومحلية وعالمية.
  • ومع إشراقة اليوم الأول في عام 1965 بدأت الهيئة التنفيذية الأولى للاتحاد عملها بنشاط ملموس ، وقد وجدت نفسها أمام مسئولية ضخمة تتمثل في إعطاء الاتحاد المحلي الشرعية المطلوبة ، وذلك بعد تحفظات وزير التربية على بعض مواد دستوره ، وقد كان من أوائل الأعمال التي باشرتها الهيئة التنفيذية الجديدة هي عقد اجتماع مع الهيئة الإدارية للاتحاد المحلي يوم السبت الموافق 2/1/1965 وذلك لتنسيق الموقف المحلي ، ثم اجتمعت الهيئة الإدارية للاتحاد والهيئة التنفيذية بوزير التربية والتعليم لمعرفة آخر ما تم بالنسبة للاعتراف بالاتحاد ووعد خيراً ، وأعلن تأييده للاتحاد المحلي . وفعلاً تقدم الاتحاد المحلي بطلب مقر دائم وميزانية تشجيعية وافق عليها الوزير.

 

ثانياً:- انتقال الاتحاد إلى الكويت

 

منذ أن أنشأت جامعة الكويت عمل الاتحاد بجد ونشاط على أن يساهم في دعمها . فقد قام بتنظيم ندوة عالمية تحت عنوان " دور الجامعة في تطوير المجتمع " وذلك بالتعاون مع اتحاد الطلاب العالمي ( I . U . S ) وبالتعاون مع جميع الاتحادات الطلابية العربية، وقام بدعوة مندوب عن منظمة اليونسكو ومندوبين عن الجامعات العربية .  وقد أعد كافة الدراسات حول دور الجامعة في مكافحة الأمية وعن دور الجامعة كمنبر إشعاعي للعلم وشتى المواضيع المختلفة التي تتعلق بالجامعة ، إلا أن هذه الندوة والتي كانت ستؤدي إلى أحسن النتائج لم يقدر لها الظهور إلى الوجود ، لكن الاتحاد استمر بالعمل الجاد وفتح فروعاً جديدة للتمهيد لنقل مقره إلى موقعه الطبيعي ، وقد فوجئ بقيام المسئولين بطرح اللائحة الخاصة لتنظيم " اتحاد طلبة جامعة الكويت " وذلك دون الرجوع لأي طرف من الطلاب ، وأمام هذا الموقف فقد قامت الهيئة التنفيذية للاتحاد بالاتصال بالمسئولين داخل وخارج الجامعة ونقلت لهم رأيها بهذا الموضوع باعتباره رأي السواد الأعظم للطلاب إن لم يكن رأي الطلاب كلهم . وبالفعل فوجئت الجامعة بمعارضة جميع الطلاب لهذه اللائحة.

وأمام موقف الجامعة والمسئولين وعدم تجاوبهم مع القليل من مطالب الطلاب أصبحت الجامعة بدون أي تنظيم طلابي يقوم بخدمة الطالب ، ولكن أمام إصرار الاتحاد رأى المسئولين أنه لابد من التسليم والموافقة على إنشاء فرع للاتحاد.

وقد تم لطلبة الكويت ما أرادوا ، فبعد ثلاث سنوات من تأسيس جامعة الكويت ، ومع قرب تخرج الدفعة الأولى من طلابها ، وبالتحديد في عام 1969 تم افتتاح الفرع الأصلي في مكانه الطبيعي – الكويت – لتعطي بعدها دفعة قوية لمسيرة الحركة الطلابية الكويتية من خلال تواجده على أرض الوطن ، وتفاعله مع قضاياه ، ومدعماً بتفاعل الساحة الطلابية بما تضمه من طلبة وطالبات مع هذا الصرح الطلابي ، لتتوالى بعدها الأنشطة والندوات والمؤتمرات والدورات والدراسات والإصدارات والمواقف الجادة ، ليكتمل بعدها بناء الحركة الطلابية الكويتية بمقرها الطبيعي.

 

ثالثأ:- أهداف الاتحاد الوطني لطلبة الكويت

 

الاتحاد الوطني لطلبة الكويت منظمة طلابية نقابية تقوم على الشورى تمثل طلبة الكويت في جميع أنحاء العالم وتتخذ من مدينة الكويت مقراً دائماً للهيئة التنفيذية للاتحاد الوطني لطلبة الكويت

 

ويهدف الاتحاد بصفته منظمة طلابية إلى :

  •  
  • خدمة كافة الأعضاء بالمطالبة والدفاع عن مصالحهم المادية والأدبية .

ب - ضمان وتحقيق مختلف الوسائل لتشجيع الطلبة في تحصيلهم العلمي .

 

كما يهدف الاتحاد بصفته منظمة نقابية إلى :

 

أ – توثيق الروابط بين الاتحاد وكافة المنظمات الشعبية في الكويت .

ب – العمل على نشر الوعي النقابي السليم بين جميع الطلبة الكويتيين .

ج – تمثيل طلبة الكويت في مختلف المجالات المحلية والخارجية .

 

ويهدف كذلك بصفته مؤسسة تقوم على الشورى إلى :

  •  
  • الالتزام بالشورى في ممارسة العمل النقابي.

ب – العمل من أجل تطبيق الشورى كأسلوب للحياة في الكويت .

 

وأخيراً يهدف الاتحاد بصفته منظمة إسلامية إلى :

 

أ – بث الوعي الإسلامي

ب – كشف مخططات أعداء الإسلام .

ج- وحدة الحركة الطلابية الإسلامية ودعمها .

د_ توثيق علاقاته بالمنظمات الطلابية والخليجية والعربية والإسلامية والدولية

هـ- الدفاع عن القضايا الإسلامية في جميع المحافل وعلى رأسها القدس .

   

 
 
 
ملف الاشهار

لتحميل ملف الاشهار من هنا